» تقويم شهر رمضان المبارك لعام 1427هـ  » جلسة استقبال شهود هلال شهر رمضان المبارك  » تقويم شهر شعبان المعظم لعام 1427هـ  » التقويم الشهري لشهر رجب المرجب من عام 1427 هـ  » التقويم الشهري لشهر جمادى الآخرة من عام 1427 هـ  » تم إضافة تسجيل لعزاء وفاة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام  » التقويم الشهري جمادى الأولى لعام 1427  » الحسينية الجعفرية احتفلت بعودة الميرزا عبدالله الاحقاقي  » التقويم الشهري لشهر ربيع الأخر لعام 1427  » تم إضافة تسجيل لعزاء وفاة الأمام الحسن العسكري عليه السلام  

  

29/11/1999م - 7:00 م | مرات القراءة: 4004


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اشرف الخلق سيدنا محمد وعلى آله الطيبن الطاهرين.
نعزى الامام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه ومرجعنا العظام والامة الاسلامية بذكرى اربعينية الامام الحسين (عليه السلام)

 

تاريخ الأربعينية
20 صفر 61ﻫ


زيارة جابر الأنصاري في الأربعينية :

كان جابر بن عبد الله الأنصاري(رضي الله عنه) ـ من صحابة رسول الله(صلى الله عليه وآله) ـ أوّل من زار قبر الإمام الحسين(عليه السلام) بعد مرور أربعين يوماً من شهادته.
يقول عطا مولى جابر: «كنت مع جابر بن عبد الله الأنصاري يوم العشرين من صفر، فلمّا وصلنا الغاضرية اغتسل في شريعتها، ولبس قميصاً كان معه طاهراً، ثمّ قال لي: أمعكَ من الطيب يا عطا؟ قلت: معي سُعد، فجعل منه
على رأسه وسائر جسده، ثمّ مشى حافياً حتّى وقف عند رأس الحسين(عليه السلام)، وكبّر ثلاثاً، ثمّ خرّ مغشياً عليه، فلمّا أفاق سَمعتُه يقول: السلام عليكم يا آلَ الله... ».


زيارة سبايا الحسين(عليه السلام) في الأربعينية  :

عند رجوع موكب السبايا من الشام إلى المدينة المنوّرة، وصلوا إلى مفترق طريق، أحدهما يؤدّي إلى العراق، والآخر إلى الحجاز، فقالوا للدليل: مر بنا على طريق كربلاء.
فوصلوا يوم العشرين من صفر ـ أي يوم الأربعين ـ إلى كربلاء، فزاروا قبر الحسين(عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه، وأقاموا مأتم العزاء، وبقوا على تلك الحال أيّاماً.
لقاء جابر بالإمام زين العابدين(عليه السلام)
بينا جابر وعطا ومن معهما كانوا يزورون الحسين(عليه السلام) إذا بسوادٍ قد طلع عليهم من ناحية الشام، فقال جابر لعبده: انطلق إلى هذا السواد وآتِنا بخبره، فإن كانوا من أصحاب عمر بن سعد فارجع إلينا، لعلّنا نلجأ إلى ملجأ، وإن كان زين العابدين(عليه السلام) فأنت حُرٌّ لوجه الله تعالى.
مضى العبد، فما أسرع أن رجع وهو يقول: يا جابر، قم واستقبل حرم رسول الله(صلى الله عليه وآله)، هذا زين العابدين قد جاء بعمّاته وأخواته.
فقام جابر يمشي حافي الأقدمين، مكشوف الرأس، إلى أن دنا من الإمام زين العابدين، فقال(عليه السلام) له: «أنْتَ جابر»؟ قال: نعم يابن رسول الله، فقال الإمام(عليه السلام): «يا جابر هاهُنا والله قُتلت رجالُنا، وذُبحِت أطفالُنا، وسُبيَت نساؤنا، وحُرقت خيامُنا».


استحباب زيارة الإمام الحسين(عليه السلام)

لقد أفتى فقهاء الشيعة باستحباب زيارة الإمام الحسين(عليه السلام)، لوجود روايات وردت عن أئمّة أهل البيت(عليهم السلام)؛ تحثّ شيعتهم وأتباعهم على زيارته(عليه السلام)، لاسيّما في أوقات مخصوصة.
روايات في زيارة الإمام الحسين(عليه السلام)
1ـ قال الإمام العسكري(عليه السلام): «علاماتُ المؤمن خمس: صلاةُ إِحدى وخمسين، وزيارةُ الأربعين، والتختُّم في اليمين، وتعفير الجبين، والجهر بـ«بسم الله الرحمن الرحيم».
2ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام): «وليس من ملك ولا نبي في السماوات، إلّا وهم يسألون الله أن يأذن لهم في زيارة قبر الحسين(عليه السلام)، ففوج ينزل وفوج يعرج».
3ـ قال رسول الله(صلى الله عليه وآله): «إنّ موسى بن عمران سأل ربّه زيارة قبر الحسين بن علي، فزاره في سبعين ألف من الملائكة».
4ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام): «وكّل الله بقبر الحسين أربعة آلاف ملكاً، شُعثاً غبراً يبكونه إلى يوم القيامة، فمن زاره عارفاً بحقّه، شيّعوه حتّى يبلغوه مأمنه، وإن مرض عادوه غدوة وعشياً، وإذا مات شهدوا جنازته،
واستغفروا له إلى يوم القيامة».
5ـ قال الإمام الباقر(عليه السلام): «مروا شيعتنا بزيارة الحسين، فإنّ زيارته تدفع الهدم والحرق والغرق وأكل السبع، وزيارته مفترضة على من أقرّ له بالإمامة من الله».
6ـ قال الإمام الكاظم(عليه السلام): «من زار قبر الحسين عارفاً بحقّه، غفر الله له ما تقدّم من ذنبه وما تأخّر».


زيارة المسلمين في الأربعينية

تأسياً بسباياً الإمام الحسين(عليه السلام)، واستجابة لطلب الأئمّة(عليهم السلام) ورغبة في الأجر والثواب، يقوم المسلمون ـ وخاصّة الشيعة ـ بزيارة قبر الإمام الحسين(عليه السلام) في يوم الأربعين، حيث يأتون إليه من كلّ
صوب ومكان مشياً على الأقدام لما فيه من الأجر والثواب ما لا يعلمه إلّا الله الملك العلاّم.
كما يقومون بإحياء هذه الذكرى بإقامة مجالس العزاء والمأتم، واستذكار ما جرى على الحسين(عليه السلام) وأهل بيته في كربلاء، وما جرى لسباياه من كربلاء إلى الكوفة، ومنها إلى الشام.
السلام على الحسين وعلى علي ابن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين ..

قلدناكم الدعاء الزيارة

نسألكم الدعاء


فاضل علي حسين الدواء

التعليقات «4»

حسين القطان - الاحساء [السبت 05 يناير 2013 - 1:58 ص]
السلام عليكم ورحمة الله:
عظم الله لكم الاجر بهذا المصاب العظيم
اشكر القائمين على هذا الموقع نرجوا عرض الصور لزوار الاربعين . اللهم بلغنا الوصول وشكرا.
أم حسن - الاحساء الحبيبه [السبت 01 يناير 2011 - 2:40 م]


اتمنى من مواقعكم المؤقر بعد انتهاء مراسيم الأربعينه بكربلاء المقدسه بوضع صور موكب الأحساء العظيم.. لانه بكل السنه من هناك من العراق يقولون افضل المواكب موكب بني عامر وياليه موكب الاحساء فاليت لا تبخلون علينا بالخدمه مع تغطيه وتقرير الشامل لراوديد والقصائد الحسينيه
بأنتظار خدمتكم بفارغ الصبر بعد الأربعين
اللهم احفظ زوار ابا عبدالله الحسين وبالخصوص زوار الاحساء العزيزه
ام حسن - الأحساء الحبيبه [السبت 01 يناير 2011 - 2:34 م]
عظم الله لنا ولكم ياموالين الأجر وجعلنا من طالبين وزائرين القبره الشريفه


عن الامام الرضا عليه السلام قال : " من تذكر مصابنا وبكى .. لما أُرتكب منا كان معنا في درجتنا يوم القيامة .. إن ذُكر بمصابنا فبكى وأبكى .. لم تبكِ عينه يوم تبكي العيون ومن جلس مجلساً يُحيي فيه أمرنا ، لم يمت قلبه يوم تموت القلوب " ..



(9) في بحار الأنوار:98/342: (روي عن الصادق عليه السلام في زيارة الحسين عليه السلام قال: تقف على القبر وتقول: الحمد لله العلي العظيم ، والسلام عليك أيها العبد الصالح الزكي ، أودعك
حوراء احمد عبدالله الحسن - الاحساء الهفوف النعاثل [الجمعة 05 فبراير 2010 - 11:58 ص]
بسم الله الرحمن الرحيم نعزي الامام صاحب العصر و الز مان عجل الله فر جة و مر جعنا العظام و لامة الاسلا مية اميرزا عبدالله و سيدعلي وسيد صادق