» تقويم شهر رمضان المبارك لعام 1427هـ  » جلسة استقبال شهود هلال شهر رمضان المبارك  » تقويم شهر شعبان المعظم لعام 1427هـ  » التقويم الشهري لشهر رجب المرجب من عام 1427 هـ  » التقويم الشهري لشهر جمادى الآخرة من عام 1427 هـ  » تم إضافة تسجيل لعزاء وفاة السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام  » التقويم الشهري جمادى الأولى لعام 1427  » الحسينية الجعفرية احتفلت بعودة الميرزا عبدالله الاحقاقي  » التقويم الشهري لشهر ربيع الأخر لعام 1427  » تم إضافة تسجيل لعزاء وفاة الأمام الحسن العسكري عليه السلام  

  

29/11/1999م - 7:00 م | مرات القراءة: 4094


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورد في الأخبار أنه بإذن الله سوف يكون كسوف جزئي للشمس يوم الجمعة 29 رجب 1429هـ الموافق 1/8/2008 لشهر أغسطس ميلادي، ويبدأالساعة ( 1:28 ) ظهراً وسوف يستمر (2:47) ظهراً...
وقال العياضي ( عضو جمعية الفلك بالقطيف ) إنه سيتم رؤية الكسوف في أجزاء من غرب قارة أمريكا وآسيا وسوف يشاهد في عدد من الدول العربية ، وأضاف العياض أن الكسوف سوف يرى في محافظة الاحساء بشكل جزئي وسيبدأ في تمام الساعة 1.08 دقائق حيث سيحجب القمر قرص الشمس بنسبة 41 بالمئة عند الذروة .

أنواع الكسوف

  1. كسوف كلي : ويحدث عندما يصل ظل القمر إلى سطح الأرض وفي هذه الحالة ينكسف كامل قرص الشمس. ويحدث الكسوف الكلي في مناطق التقاء رأس مخروط ظل القمر بالأرض. ويتخذ الكسوف الكلي مساراً محدداً بسبب حركة الأرض والقمر.
  2. كسوف جزئي : ويحدث في المناطق التي يسقط فيها شبه ظل القمر على سطح الأرض. وشبه ظل القمر في هذه الحالة هي المنطقة التي لا يرى كامل قرص الشمس منها أي أن قرص الشمس لن يشاهد كاملاً من هذه المناطق. وتزداد نسبة الكسوف الجزئي عند الإقتراب من منطقة (مسار) الكسوف الكلي. وفي هذه الحالة ينكسف جزء من قرص الشمس
  3. كسوف حلقي أو خاتميّ : ويحدث عندما يكون القمر في نقطة بعيدة ما عن الأرض (لأن مسار القمر حول الأرض بيضاوي) فيكون قرص القمر أصغر من أن يحجب كامل قرص الشمس، وفي هذه الحالة لايصل رأس مخروط ظل القمر إلى سطح الأرض، فينكسف قرص الشمس من الوسط في المناطق التي تقع في امتداد مخروط الظلّ .

صورة توضح كسوف الشمس

كسوف الشمس

 

ولذلك تجب الصلاة على كل مكلف إذا علم به قبل أن ينتهي لانه جزئي
وعليه سنورد لكم في هذا المقال صيغة صلاة الآيات والأحكام المتعلقة بها حسب فتاوى المقدس الراحل خادم الشريعة الغراء الميرزا عبدالرسول الحائري الأحقاقي قدس سره الشريف.

صلاة الآيات

مسألة1213. سبب صلاة الآيات زلزال الأرض وكسوف الشمس وخسوف القمر والصاعقة، وهبوب الريح السوداء أو الحمراء وظهور كل ما فيه الخوف لغالب الناس من اختلاف الطبيعة.

مسألة 1214. يختلف وقت صلاة الآيات بالنسبة إلى أسبابها، فالوقت في الزلزلة يمتد طول العمر، وفي الكسوف والخسوف من ابتدائهما إلى انجلائهما، ووقت هبوب الرياح وحدوث الظلمة حين حدوثها خوفا عن الانجلاء سريعا.

مسألة1215. إذا كان الإنسان عالما بالكسوف والخسوف قبل حدوثهما، أو حين حدوثهما وأهمل في أداء الصلاة وجب عليه القضاء بعد الانجلاء، سواء عم الكسوف والخسوف تمام القرصين واحترقا أم لم يصل إلى حد الاحتراق.

مسألة 1216. إذا كان جاهلا بالحدوث أو نائما حين الحدوث ولم يطلع إلا بعد الانجلاء، فإذا احترق قرص الشمس وقرص القمر وجب قضاء الصلاة وإلا إذا حدث الكسوف والخسوف في بعض القرصين فلا يجب القضاء.

مسألة 1217. إذا شرع في الصلاة من ابتداء الحدوث وانجلى قبل إتمامها أتمها مخففة.

مسألة 1218. إذا كان عالما بحساب النجوم أو استخبر مدة طول الكسوفين من منجمين عارفين يعتمد على علمهما وصدقهما أتى بصلاة الآيات مطمئنا مطابقا لما علم من وسع الوقت.

مسألة 1219. إذا كانت المدة في الكسوفين قصيرة بحيث لا تسع الصلاة وإن أتى بها خفيفة فطبعا لا تجب أداءً، وأما القضاء فلا بأس بإتيانها احتياطا.

مسألة 1220. إذا غربت الشمس بعد كسوفها أو غرب القمر بعد خسوفه أو دخلا تحت السحاب تجب الصلاة أداء، إلا إذا تيقن بالانجلاء فيأتي بها قضاء.

مسألة 1221. الكسوف والخسوف الغير المرئيين لا يوجبان الصلاة لا أداء ولا قضاء كما إذا حدث كسوف في الليل.

مسألة 1222. كذلك الزلزال والأهوال وسائر الآيات إذا حدثت في غير البلاد فلا تجب الصلاة لمن لا يشاهدها ولم تحدث في بلاده، بل يجب على أهلها فقط وإن أحاط بوقوعها علما بالحساب أو بشهادة العدول من المنجمين.

مسألة 1223. إذا صادفت صلاة الآيات وقت الفرائض اليومية وفي الوقت سعة قدم صلاة ما شاء منهما وله الخيار، وإن كان الأفضل تقديم الفرائض الخمسة عليها.

مسألة 1224. إذا تضايق وقتهما معا وجب تقديم اليومية على الآيات.

مسألة 1225. إن تضيق وقت أحدهما وجب تقديمها على أختها.

كيفية صلاة الآيات:

مسألة 1226. صلاة الآيات ركعتان في كل ركعة خمس ركوعات وسجدتان، ولها صور متعددة ونذكر هنا صورتين مفصلة ومختصرة.

مسألة 1227. الصورة المفصلة فيها يقرأ الفاتحة عشرة مرات وسورة كاملة عشر مرات، وفي كل مرة يركع ركوعا واحدا بعدها فتكون في كل ركعة خمس مرات وخمس ركوعات، ويختار من السور ما شاء إلا العزائم الأربعة كما ذكرنا عدم جواز قراءتها في الفرائض الخمسة أيضا، وفيها خمس قنوتات مستحبة فيقنت قبل الركوع الثاني والرابع والسادس والثامن وقبل الركوع العاشر.

مسألة 1228. الصورة المختصرة هي أيضا ركعتان فيها عشر ركوعات وخمس قنوتات، ولكن يقرأ في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة واحدة وسورة واحدة، ويقسم السورة في كل ركعة إلى خمسة أقسام فيركع بعد كل قسم ركوعا واحدا، فسورة قل أعوذ برب الفلق مثلا فيها خمس آيات فيركع بعد كل آية منها مرة، ثم يرفع رأسه من الركوع فيأتي بالآية الثانية من غير أن يقرأ الحمد.

--------

الصورة المختصرة :

ينوي أصلي صلاة الآيات قربة إلى الله تعالى ويكبر تكبيرة الإحرام ويقرأ سورة الفاتحة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ(4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)

ثم يقر أ سورة أخر مثل المسد أو الفلق أو الإخلاص

1- يقرأ ( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ . قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ ) ثم يركع و يرفع من الركوع .

2- يقرأ ( مِن شَرِّ مَا خَلَقَ ) ثم يقنت ثم يركع و يرفع من الركوع .

3- يقرأ ( وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ ) ثم يركع ويرفع من الركوع .

4- يقرأ ( وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ ) ثم يقنت ثم يركع ويرفع من الركوع .

5- يقرأ ( وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ) ثم يركع ويرفع من الركوع .

ثم يهوي و يسجد السجدتين ثم يقوم للركعة الثانية

ويقرأ سورة الفاتحة

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمـنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ(4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهدِنَــــا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ (7)

1- ثم يقرأ ( بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ . قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) ثم يقنت ثم يركع ثم يرفع من الركوع .

2- يقرأ ( اللَّهُ الصَّمَدُ ) ثم يركع و يرفع من الركوع .

3- يقرأ ( لَمْ يَلِدْ ) ثم يقنت ثم يركع ويرفع من الركوع .

4- يقرأ ( وَلَمْ يُولَدْ ) ثم يركع و يرفع من الركوع .

5- يقرأ ( وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ ) ثم يقنت ثم يركع ويرفع من الركوع .

ثم يهوي إلى السجدتين وعدها يتشهد ويسلم .

--------

وهاك شرحها:

ينوي في قلبه (أصلي صلاة الآيات قربة إلى الله تعالى)، الله أكبر (بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين...) إلى آخرها. (بسم الله الرحمن الرحيم. قل أعوذ برب الفلق)، الله أكبر ويركع، ثم يرفع رأسه من الركوع ويقول (من شر ما خلق) فيقنت ثم يركع، ثم يرفع رأسه ويقول (ومن شر غاسق إذا وقب)، ثم يركع، ثم يرفع رأسه ويقول (ومن شر النفاثات في العقد) فيقنت ثم يركع، ثم يرفع رأسه ويقول (ومن شر حاسد إذا حسد) فيركع ثم يرفع رأسه ثم يسجد، ثم يقوم إلى الركعة الثانية فيقرأ الحمد ثم يقول (بسم الله الرحمن الرحيم قل هو الله أحد) فيقنت ثم يركع، فيرفع رأسه ثم يقول (الله الصمد)، ثم يركع فيرفع رأسه فيقول (لم يلد) فيقنت ثم يركع، ثم يرفع رأسه فيقول (ولم يولد) فيركع، ثم يرفع رأسه ويقول (ولم يكن له كفوا أحد) فيقنت ثم يركع ثم يسجد ويتشهد ويسلم.

مسألة 1229. كل ما وجب أو استحب في الفرائض اليومية من الأجزاء والشروط والأذكار وجب واستحب أيضا في صلاة الآيات.

مسألة 1230. كل ما يجري لليومية من قاعدة الفراغ وقاعدة الشك بعد تجاوز المحل أو عدم التجاوز وسجود السهو يجري في هذه الصلاة.

مسألة 1231. الركوعات في هذه الصلاة أيضا من الأركان، فإذا زاد أو نقص بعد تجاوز محله بطلت ووجب إعادتها.

مسألة 1232. الشك في الركعتين موجب للبطلان كما في فريضة الصبح

مسألة 1233. إذا حصل الظن بعد التروي بأحد الطرفين عمل به وصحت الصلاة.

مسألة 1234. الشك في الركوعات يبني على الأقل فإذا شك بين الأربع والخمس مثلا ولم يحصل الظن بأحد الطرفين بنى على الأربع، ولا عبرة به أيضا بعد تجاوز المحل.

مستحبات صلاة الآيات:

مسألة 1235. يستحب إتيان صلاة الآيات تحت السماء خارجا عن السقوف.

مسألة 1236. يستحب إتيانها جماعة وأحكامها كما في الفرائض اليومية.

مسألة 1237. يستحب تكرار الصلاة إلى الانجلاء إذا فرغ الإمام من الصلاة قبل الانجلاء أو الاشتغال بالذكر والدعاء في مصلاه.

مسألة 1238. يستحب قراءة السور الطوال فيها مع سعة الوقت كسورة ياسين وسورة النور وسورة الروم وأمثالها.

مسألة 1239. يستحب تطويل الصلاة إلى انجلاء الكسوف والخسوف.

مسألة 1240. يستحب إطالة الركوع فيها مقدار زمان القراءة.

مسألة 1241. يستحب للإمام والمنفرد الجهر في هذه الصلاة.

 

 

أحكامها:

مسألة 1242. إذا دخل في صلاة الآيات ثم ظهر له ضيق وقت الصلاة اليومية قطعها وأتى باليومية، وبعد إتمامها رجع إلى صلاة الآيات وأتى بها من حيث قطعها إن كان وقتها ضيقا ومن غير صدور مناف منه، وإلا استأنفها عند سعة الوقت أو عند صدور المنافي ولو قضاء.

مسألة 1243. إذا شرع في اليومية ثم بان له ضيق وقت صلاة الآيات وخروج وقتها بإكمال اليومية قطعها إن كان وقتها متسعا وأتى بصلاة الآيات، ثم أستأنف اليومية بعدها.

مسألة 1244. إذا اشتغل باليومية مع ضيق وقتها فانجلى الكسوف أو الخسوف، فإن أهمل في إتيانهما حتى ضاق وقتها وجب قضاؤها، وإلا فإن لم يهمل في إتيانهما فلا قضاء لها وإن احترق القرص.

مسألة 1245. الفرائض مقدمة على النوافل في كل حال فإذا صادف الكسوف وقت النافلة قدم صلاة الآية عليها، فإن خرج وقتها قضاها.

مسألة 1246. إذا أدرك من وقت صلاة الآيات ركعة واحدة أو كان وقتها ضيقا ولم يسع إلا ركعة واحدة فقد صلاها أداء.

مسألة 1247. يجوز إتيان صلاة الآيات ماشيا أو على الراحلة لخوف وخطر وضرورة فيستقبل القبلة في حال الصلاة، وإلا فيستقبلها مهما أمكن، وإلا ففي تكبيرة الإحرام ثم يتوجه إلى جهة مسيره.

مسألة 1248. إذا ظهر له فساد صلاة الآيات بعدما صلاها في الزلزلة وأمثالها أعادها أداء. وأما في مثل الكسوف ولم يتبين له إلا بعد خروج الوقت قضاها.

مسألة 1249. لا تجب صلاة الآيات على الحائض والنفساء إذا حدثت في حال حيضها ونفاسها، وإن كان الأحوط منهما القضاء بعد الطهر والغسل.

مسألة 1250. إذا حدثت آيات متعددة مختلفة أنواعها في ساعة واحدة وجب لكل منها صلاة ويجب تعيين كل منها أيضا في النية ، فيقول مثلا (أصلي صلاة الآيات عن الكسوف أو عن الزلزال قربة إلى الله تعالى) .

مسألة 1251. إذا حدثت آيات متعددة في وقت واحد من نوع واحد ، مثلا حدثت عدة زلازل بينها فواصل ، أيضا وجب لكل واحدة منها صلاة ولكن لا يحتاج هنا إلى تعيين الزلزلة الأولى أو الثانية أو الثالثة ، بل يقول في كلها (أصلي صلاة الزلزلة قربة إلى الله) .

--------

نسألكم الدعاء

 



التعليقات «0»


لاتوجد تعليقات!